Comments

هيئة الرقابة الإدارية والشفافية تنظم برنامجاً تدريبياً حول تعزيز ثقافة الإبلاغ عن المخالفات في المؤسسات الحكومية وكيفية التعامل معها

هيئة الرقابة الإدارية والشفافية تنظم برنامجاً تدريبياً حول تعزيز ثقافة الإبلاغ عن المخالفات في المؤسسات الحكومية وكيفية التعامل معها
هيئة الرقابة الإدارية والشفافية تنظم برنامجاً تدريبياً حول تعزيز ثقافة الإبلاغ عن المخالفات في المؤسسات الحكومية وكيفية التعامل معها

هيئة الرقابة الإدارية والشفافية تنظم برنامجاً تدريبياً حول تعزيز ثقافة الإبلاغ عن المخالفات في المؤسسات الحكومية وكيفية التعامل معها

نظمت هيئة الرقابة الإدارية والشفافية بالتعاون مع أكاديمية قطر للمال والأعمال، برنامجاً تدريبياً حول: «تعزيز ثقافة الإبلاغ عن المخالفات في المؤسسات الحكومية وكيفية التعامل معها»، وقد استمر البرنامج التدريبي لمدة أربع ساعات يومياً من الساعة التاسعة صباحاً، خلال الفترة من 29 مايو الى 2 يونيو 2022.

وتم خلال البرنامج الذي يستهدف مدراء العلاقات العامة ومدراء التخطيط والجودة ، بيان المخالفات التي يجب التبليغ عنها، وتوضيح الفرق بين المخالفات الإدارية وتلك التي تشكل فساد إداري أو مالي، بالإضافة إلى شرح الآليات التي يمكن من خلالها الإبلاغ عن المخالفات مع القدرة على الأخذ بالمعايير الدولية في هذا الشأن، وكذلك وضع تصور لأفضل الوسائل في ضوء الممارسات الدولية المتميزة في هذا المجال والواقع الفعلي لمؤسسات الدولة والتحديات التي تواجهه لاكتساب الثقة في المنظومة المؤسسية، مع بيان أفضل السبل والوسائل التي يمكن الأخذ بها والتوصية بتفعيلها للجهات المعنية في ضوء المعطيات المتاحة.

ويأتي هذا البرنامج التدريبي في إطار خطة التطوير التي تنتهجها هيئة الرقابة الإدارية والشفافية لتعزيز قدرات المسؤولين العامين، ورفع كفاءتهم وإكسابهم المعارف التي ترتقي بقدراتهم العلمية والعملية في مجالات النزاهة والشفافية والوقاية من الفساد، الأمر الذي يسهم في بناء ركيزة مهمة في رؤية قطر الوطنية 2030 تتمثل في التنمية البشرية.

ويذكر أن هيئة الرقابة الإدارية والشفافية قامت بوضع البرامج التثقيفية والتدريبية لتوعية موظفي الدولة، وخاصة موظفي المؤسسات المالية، وتدريبهم على استخدام الأساليب المتطورة لكشف الفساد وتهيئتهم للتعاون مع الهيئة في هذا المجال، فقد نفذت الهيئة بالتعاون مع مراكز ومؤسسات تدريبية وطنية برامج ودورات تدريبية في مجالات عديدة منها: النزاهة والشفافية، وأخلاقيات العمل والسلوك الوظيفي، وتعزيز ثقافة التبليغ عن المخالفات.